top of page

قوة الدولار تضغط على أسعار الذهب للانخفاض



فرض ارتفاع الدولار ضغوطا على أسعار الذهب يوم الاثنين الماضي وينتظر المستثمرون مزيدا من المعلومات حول الموعد الذي قد يخفض فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة لأول مرة هذا العام.

حيث انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 2030.9 دولار للأوقية وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.4% إلى 2040.6 دولار للأوقية.

وارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.1% مما يجعل السبائك المسعرة بالدولار الأمريكي أقل قدرة على الوصول إلى المشترين في الخارج.

و في الأسبوع الماضي تعززت رهانات السوق ضد تخفيضات أسعار الفائدة الأمريكية قبل يونيو بعد تصريح محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي كريستوفر والر بأنه ليس في عجلة من أمره لخفض أسعار الفائدة.

ويعتقد مسؤول آخر في بنك الاحتياطي الفيدرالي أن البنك المركزي الأمريكي سوف يخفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام حتى في ضوء سوق العمل وأرقام التضخم التي جاءت أفضل من المتوقع في شهر يناير.



ووفقاً لمحضر الاجتماع الأخير لبنك الاحتياطي الفيدرالي كان أغلب صناع القرار السياسي يشعرون بالقلق إزاء المخاطر المترتبة على خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر للغاية.

وتشير أداة مراقبة الاحتياطي الفيدرالي من بورصة شيكاغو التجارية إلى أن الأسواق تتوقع الآن إمكانية خفض الفائدة بنسبة 68% في يونيو حيث يعد الاستثمار في السبائك التي لا تدر عائدا أكثر جاذبية عندما تكون أسعار الفائدة أقل.

في هذه الأثناء يبيع المستثمرون ممتلكاتهم في الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) المدعومة بالذهب نتيجة لارتفاع الاهتمام بصناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين.

وانخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 22.86 دولار للأوقية وانخفض البلاتين في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 896.95 دولار للأوقية ونزل البلاديوم في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 968.23 دولار.



وقال لوكا سانتوس المحل لدى "ACY" للأوراق المالية: التوقعات هي أن تقرير نفقات الاستهلاك الشخصي إلى جانب بيانات الناتج المحلي الإجمالي القادمة قد تكون بمثابة محفزات للذهب للخروج من نطاق تداوله الحالي ضمن منطقة 2020-2050 دولارًا.

حيث أظهرت بيانات يوم الثلاثاء أن طلبيات السلع المعمرة الأمريكية سجلت أكبر انخفاض في ما يقرب من أربع سنوات في يناير كما تراجعت ثقة المستهلك الأمريكي في فبراير.


وكشف مسح مجلس المؤتمرات انخفاض مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي خلال شهر فبراير إلى 106.7 نقطة، من 110.9 نقطة في يناير،وتراجع مؤشر توقعات المستهلكين قصيرة الأجل إلى 79.8 نقطة في فبراير من 81.5 نقطة،ليشير إلى ركود محتمل خلال العام المقبل.






للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

للتواصل معنا ومتابعة كافة معرفاتنا على مواقع التواصل الإجتماعي (اضغط هنا)

Comments


bottom of page