كيف انعكس التلويح بأسعار فائدة سلبية على الذهب؟



يبدو أن التلويح بأسعار فائدة سلبية قد بدء ينعكس بشكل واضح على أسعار الذهب والدولار الأمريكي وغيرها. حيث شهدنا اليوم حالة من الاستقرار في أسعار الذهب مع تجنب الكثير من المتعامل القيام برهانات كبيرة خصوصاً أن هناك كلمة مرتقبة اليوم لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).


استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1704.70 دولار للأوقية (الأونصة) فيما انخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1707.60 دولار للأوقية.

وحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء البنك المركزي مجددا على تبني أسعار فائدة سلبية. وفي الأسبوع الماضي بدأت أدوات سوق النقد الأمريكية تضع في الاعتبار احتمال تطبيق أسعار فائدة سلبية.


وتترقب الأسواق الآن كلمة باول في الساعة 1300 بتوقيت جرينتش لاستجلاء متانة الاقتصاد الأمريكي.

ودعمت إجراءات تحفيز ضخمة الذهب حيث يُستخدم كتحوط ضد التضخم واضطراب قيمة العملة. يبقى كل ذلك رهينة الكلمة المرتقبة لرئيس المركزي الأمريكي والمستجدات الأخرى مثل تغيير في أسعار الفائدة وانعكاسات كورونا على الاقتصاد العام.