نفط برنت عند الذروة بعد خفض السعودية للإنتاج



أعلنت السعودية خفضاً طوعياً للإنتاج الخام وهو ما أدى لارتفع أسعار النفط الخام في تعاملات الأربعاء، فوق 54 دولارا بالنسبة إلى خام برنت، عند ذروة 11 شهرا.


وقال وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، إن المملكة قررت تنفيذ خفض طوعي لإنتاجها النفطي بمقدار مليون برميل يوميا خلال فبراير/ شباط، ومارس/ آذار المقبلين.


وأطاف عبد العزيز أن الخفض الطوعي لإنتاج النفط بادرة حسن نوايا من ولي العهد محمد بن سلمان وسيتراجع إنتاج المملكة النفطي اعتبارا من الشهر المقبل، إلى 8 ملايين و125 ألف برميل يومياً .


وتوصل منتجو النفط في مجموعة أوبك بلس بقيادة السعودية وروسيا إلى اتفاق يقضي بتقليص محدود للإنتاج خلال شباط و آذار


وقالت المجموعة في مؤتمر صحفي، عقب اجتماع لجنتها الوزارية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، إن الأعضاء توافقوا على تقليص التخفيضات من 7.2 ملايين برميل يوميا المعمول بها في يناير/ كانون الثاني الجاري، إلى 7.125 ملايين في فبراير.

ثم يتراجع حجم خفض الإنتاج إلى 7.05 ملايين برميل يوميا في مارس المقبل.


وعند الساعة (07:03 ت.غ)، صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس بنسبة 0.78 بالمئة أو 42 سنتا، إلى 54.02 دولارا للبرميل، أعلى مستوى منذ فبراير 2020.


كما صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط، تسليم فبراير بنسبة 0.46 بالمئة أو 23 سنتا، إلى 50.17 دولارا للبرميل.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل