هبوط الليرة التركية بعد إقالة محافظ البنك المركزي



سجلت الليرة التركية انخفاضاً قياسياً بنسبة 15% لتصل إلى 8.4850 مقابل الدولار بعد أن سجلت 7.2185 يوم الجمعة، لتعود و تتعافى جزئياً في التعاملات المبكرة ليوم الاثنين وتسجل 7.8 مقابل الدولار.


جاء انخفاض الليرة التركية بعد القرار المفاجئ للرئيس رجب طيب أردوغان بعزل محافظ البنك المركزي ناجي آغبال من منصبه يوم السبت، وهي المرة الثالثة التي يقيل فيها أردوغان محافظ البنك المركزي خلال عام ونصف.


وكان البنك المركزي قد رفع سعر الفائدة يوم الخميس فوق التوقعات بمقدار 200 نقطة أساس، من 17% إلى 19%. وأوضح البنك المركزي أنه يريد مواجهة التضخم الذي ارتفع بنسبة 15.6% على أساس سنوي في شباط/ فبراير الماضي.


ويهدف أردوغان إلى خفض معدل التضخم السنوي إلى 10% نهاية العام المقبل، و إلى 5% بحلول انتخابات عام 2023. ويرى محللون بأن رفع سعر الفائدة إلى مستوى 19% سيرفع قيمة الليرة لكنه سيساهم في شح الأموال المعروضة في السوق وبالتالي انخفاض في الإنفاق والإنتاج و بالنتيجة زيادة في التضخم.


وتم تعيين شهاب كافجي أوغلو محافظاً جديداً للبنك المركزي. وكان شهاب قد صرح في شباط/ فبراير الماضي بأن "المركزي لاينبغي أن يطبق سياسة الفوائد المرتفعة، لأن ذلك يقود إلى مزيد من التضخم".


وصرح وزير المالية بأن تركيا عازمة على الالتزام بقواعد السوق الحرة وبأن السياسة النقدية القادمة ستتجه لتحقيق استقرار الأسعار.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)


المنشورات الأخيرة

إظهار الكل