هبوط كبير لليرة التركية! واليورو يعود للصعود



انخفاض قيمة الليرة التركية واليورو يسجل ارتفاعاً اليوم بعد عدة أيام من الانخفاض ومخاوف مما سينتج عن مخطط البنك المركزي الأوروبي بعد الحكم الذي أصدرته محكمة ألمانية في هذا الأسبوع.


وهبوط كبير يلحق بالليرة التركية لتصل مستوى منخفض قياسي عند 7.25 ليرة للدولار مواصلة خسائرها بعد تصريحات من أحد صانعي السياسات في مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) تم تفسيرها من قبل المتعاملين على أنها استبعاد احتمالات تمديد المركزي لخط مبادلة عملة مع أنقرة.


وارتفع الجنيه الاسترليني بعد أن أبقى بنك إنجلترا المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير وأحجم عن تقديم المزيد من التحفيز. وابتعد الين الذي يعتبر من الملاذات الآمنة عن أعلى مستوى في قرابة سبعة أسابيع أمام الدولار.


وارتفع اليورو إلى 1.0808 دولار، لكنه لم يبتعد كثيرا بعد عن أقل مستوى في أسبوع ونصف الذي سجله يوم الأربعاء عند 1.0782. وانخفض اليورو بأكثر من 1.5 بالمئة هذا الأسبوع ويتجه صوب تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي فيما يفوق الشهر.


يأتي هذا الضعف بعد حكم من المحكمة العليا في ألمانيا يوم الثلاثاء قضى بأن على البنك المركزي الأوروبي أن يبرر عمليات شراء بموجب برنامج شراء السندات لديه خلال ثلاثة أشهر وإلا سيخسر مشاركة البنك المركزي الألماني في إحدى خططه التحفيزية الأساسية.



وارتفع الدولار في أحدث تعاملات بنسبة 0.2 بالمئة أمام الين مسجلا 106.31 ين بعد أن انخفض يوم الأربعاء إلى 105.985 ين وهو أدنى مستوى منذ منتصف مارس آذار.



ويجدر بالذكر أن هبوط الليرة التركية ليس بجديد حيث استمرت بالهبوط لعدة أسابيع مع حدوث تغييرات طفيفة وتغيير بالاتجاه بسيط لكن حافظت على الاتجاه الهابط.