هل يختلف مفهوم التداول عن مفهوم الإستثمار ؟


التداول يختلف ببعض النقاط عن الاستثمار وآلية التفكير لدى المتداول تختلف عن آلية التفكير لدى المستثمر مع أن الإثنين هدفهما تحصيل الأرباح.


التداول يعتبر على أنه الطريق التي نحقق فيها الدخل حالي مرتفع، في حين أن الاستثمار مصمم لتطوير الأصول أو الثروات طويلة الأجل.


التداول يشبه التجارة إلى حدٍ كبير. نحاول أن نقوم بشراء المخزون، عند أسعار منخفضة و بعد ذلك الإعلان عن الرغبة في بيعها عند أسعار أعلى. في بعض الأحيان، يقوم المتداول بشراء سلعة بسعر منخفض ثم ترتفع الأسعار وهو ما يعني أن يقوم المتداول ببيعها مع هامش ربح .


ما هي الأشياء التي يمكن تداولها ؟

يمكن للمتداول تداول الأسهم والأوراق المالية بكافة فئاتها وأنواعها كما يمكنه تداول الذهب والفضة والبلاتين والنحاس ، كما يلجأ المتداولون لتداول النفط الخام و القهوة .


ما هي إيجابيات التداول ؟

للتداول إيجابيات كثيرة منها في حال النجاح تكون أرباح التداول أعلى من الإستثمار ، كما أنه هناك دائماً إمكانية لتحقيق الأرباح على المدى القصير في مكان ما ، ففي التداول تبني إنضباطاً أكثر من الإستثمار .


أما النقاط التي تؤخذ على التداول فهي رسوم الوسطاء فالعمولة تحسب على أوامر البيع/الشراء.


بشكل عام، لا يهم ماذا تختار في النهاية، إن تكون مستثمراً أو متداولاً ، عليك المعرفة أن الأمر يحتاج إلى حجم كبير من المعرفة السوقية و الإنضباط و الفهم للمواضيع النفسية للنجاح كمتداول .


لمعرفة المزيد حول علم الفوركس (اضغط هنا)