هواوي تعكس العقوبات الأمريكية لصالحها



بعد مرور ستة أشهر على فرض العقوبات الأمريكية على شركة هواوي في سوق الهواتف الذكية، بدأ عملاق الاتصالات الصيني بإيجاد بدائل في أسواق أخرى.


بدأت هواوي باستقطاب عملاء جدد في أسواق جديدة، وأحدث ما قامت به هواوي هو تجهيزها لمزرعة ألواح شمسية بهدف توليد الطاقة و تبلغ مساحة المزرعة ضعف مساحة "سنترال بارك" في نيويورك. ووقعت هواوي عقوداً لتزويد بعض المناجم بأجهزة استشعارات وكاميرات لاسلكية متطورة لقياس مستويات الأوكسجين و رصد الأعطال الميكانيكية وأبرز هذه المناجم منجم شانشي الصيني للفحم.


مع استمرار إدارة بايدن بالضغط على شركة هواوي، تتوجه الشركة لتوسيع عملاء المؤسسات في قطاعات النقل و الصناعة والزراعة. باعتبار أن هواوي تعتبر أكبر مورد للعواكس في العالم فهي تراهن على زيادة هذه المبيعات إلى جانب خدماتها السحابية وذلك حسب ما ذكر مؤسس الشركة الملياردير رين زينغفي. وكانت هواوي قد حققت عائدات من وحداتها الاستهلاكية بقيمة 39 مليار دولار في النصف الأول من عام 2020.


وقد طورت الشركة أجهزة استشعار للسيارات ذاتية القيادة ووحدات الطاقة للسيارات الكهربائية وبدأت شركات مثل مرسيدس بنز باستخدام هذه الأجهزة.


كما وقعت الشركة أكثر من 1000 صفقة لنشر تقنية شبكة 5G في أكثر من 20 قطاعاً. ويذكر بأن الصين تمتلك أكبر شبكة 5G بالعالم بعدد محطات بلغ 720 ألف محطة ساهمت هواوي ببناء نصفها.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)