وول ستريت تصل لمستويات جديدة بدعم التحفـيز



أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة الخميس على مستويات قياسية مرتفعة، مع تنامي تفاؤل المستثمرين حيال إقرار تحفيز اقتصادي لاحتواء تداعيات فيروس كورونا.


مما ساعد الأسواق على التغاضي عن دلائل على الضغوط الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

يقترب قادة الكونجرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي من الاتفاق على حزمة مساعدة جديدة لمواجهة الأزمة التي أودت بحياة نحو 309 آلاف أمريكي وأفقدت الملايين وظائفهم.

ويرى مستثمرون كثيرون أن سن إجراءات جديدة لدعم الاقتصاد بات وشيكا بعد بيانات أظهرت ارتفاعا لم يكن متوقعا في عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي.

جاء ذلك عقب قراءة أمس الأربعاء التي أظهرت تراجع مبيعات التجزئة الأمريكية أكثر من المتوقع في نوفمبر تشرين الثاني، مع استمرار تحفظ المستهلكين في الإنفاق.


وقال رايان جيانوتو، مدير الأبحاث لدى جرانيت شيرز في نيويورك، «التحفيز هو محور كل شيء اليوم وسط توقعات لمسار يفضي إلى اتفاق.»


تدعمت السوق أيضا بالتطورات على جبهة اللقاح، إذ تنتظر مودرنا الموافقة الأمريكية على استخدام ما سيصبح ثاني لقاح معتمد في الولايات المتحدة للوقاية من كوفيد-19.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 0.49 بالمئة ليغلق على 30301.79 نقطة، في حين زاد المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 0.57 بالمئة مسجلا 3722.43 نقطة.

وصعد المؤشر ناسداك المجمع 0.84 بالمئة إلى 12764 نقطة.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)


المنشورات الأخيرة

إظهار الكل