1.89 مليار يورو أرباح BNP Paribas الفصلية


أسهم الارتفاع في تداولات العملات والسلع الأولية في تفوق بنك BNP Paribas الفرنسي على توقعات الأرباح في الربع الثالث، على الرغم من انخفاض أسعار الفائدة.


وساعدت أحجام التداولات الوفيرة معظم البنوك الأوروبية الرئيسية على تحقيق أرباح فصلية أفضل من التوقعات إلى جانب آفاق أكثر تفاؤلاً حيال خسائر القروض نتيجة التداعيات المالية الناجمة عن «كوفيد- 19».


وارتفعت إيرادات البنك المعني بالشركات والمؤسسات لدي BNP Paribas 17.4 في المئة، بينما قفزت إيرادات التداول في أدوات الدخل الثابت 36 في المئة «مع مستوى جيد لنشاط العملاء في أسواق الفائدة والعملة»، ما يفوق متوسط زيادة 26 في المئة لدى خمسة بنوك استثمار أوروبية.


وأعلن البنك عن تحقيق صافي ربح فصلي 1.89 مليار يورو بانخفاض 2.3 في المئة عنها قبل عام. واستقرت الإيرادات تقريباً عند 10.89 مليار دولار.

وبحسب تقديرات آي/بي/إي/إس من رفينيتيف، توقع محللون ربحاً صافياً 1.57 مليار يورو تقريباً وإيرادات تقترب من 10.66 مليار يورو.


وقال البنك الذي يبلغ حجم قوائمه المالية 2.6 تريليون يورو إن التعافي الاقتصادي كان تدريجياً في الربع الثالث مع قوة دفع تتفاوت من قطاع إلى آخر أو منطقة إلى أخرى.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)