الرسم البياني للتغير في أسعار الأصول


الرسم البياني للتغير في أسعار الأصول (Chart of asset prices change)

"في عالم الأعمال، تكون مرآة الرؤية الخلفية دائمًا أكثر وضوحًا من الزجاج الأمامي."

- وارين بافيت


الرسوم البيانية سلاح لا غنى عنه في ترسانة أي متداول. فهي تعرض بشكل بياني التغيرات التي تطرأ على الأسعار التاريخية وحجم التداول لأصل من الأصول. وكثيرًا ما يحاول المتداولون التنبؤ باتجاه سعر الأصل في المستقبل عن طريق تحليل سلوكه في الماضي من أجل جمع معلومات مهمة. ويمكن بوجه عام تقسيم الرسوم البيانية في التداول إلى ثلاث فئات.


ما هي الأنواع المختلفة من الرسوم البيانية؟

1. الرسوم البيانية الخطية

مثلما يوحي اسمها، يتم إنشاء الرسوم البيانية الخطية في صورة خط واحد فقط يتحرك من اليسار إلى اليمين. ويتم تكوين هذا الخط عن طريق توصيل أسعار الإغلاق وفقًا للفترة الزمنية التي يتم قياسها. ومع التقدم في منصات التداول على أجهزة الكمبيوتر، أصبح هناك عدد قليل جدًا من المتداولين في الوقت الحالي ممن يستخدمون الرسوم البيانية الخطية. ومع ذلك، فهي ما تزال أداة يعتز بها كثيرًا المستثمرون على المدى الطويل والذين يريدون تحديد الاختراقات فوق وتحت القمم والوديان في الرسم البياني الخطي للدخول في صفقات الشراء والبيع.


2. الرسوم البيانية الشريطية

يشار إلي الرسوم البيانية الشريطية عادة أيضًا بمصطلح الرسوم البيانية للفتح-القمة-القاع-الإغلاق (OHLC)، وتتكون من سلسلة من الخطوط الرأسية حيث تمثل القمة والقاع في كل خط (شريط) أعلى سعر وأقل سعر في الإطار الزمني المحدد. ويمتد الخط الأفقي القصير من اليسار، والذي يشير إلى سعر الفتح في الإطار الزمني، في حين يشير الخط الأفقي الصغير الممتد إلى يمين الشريط الرأسي إلى سعر الإغلاق لنفس الفترة. وعلى مدار سنوات، كانت الرسوم البيانية الشريطية هي الخيار المفضل للمتداولين قبل أن تصبح الشموع اليابانية أكثر شعبية.


3. الرسوم البيانية للشموع اليابانية

الرسوم البيانية للشموع اليابانية هي أكثر الأشكال البيانية استخدامًا بين كل من المستثمرين على المدى الطويل والمتداولين على المدى القصير. وتتكون الشمعة من ثلاثة أجزاء أساسية - الجسم الفعلي والذيل العلوي والذيل السفلي. ويمكن أن يكون الجسم الفعلي ذو لونين، بحيث يمثل كل منهما تحرك أدنى أو أعلى في السعر. وفي هذه الحالة، سوف نستخدم اللون الأخضر لتمثيل التحرك الأعلى في السعر واللون الأحمر لتمثيل التحرك الأدنى في السعر.

فإذا كان الجسم أخضر، يكون سعر الفتح هو الطرف السفلي ويكون سعر الإغلاق هو الحد العلوي للجسم الفعلي. وعلى النقيض، فالشمعة الحمراء تشير إلى أن سعر الإغلاق (الطرف السفلي للشمعة) أدنى من سعر الفتح خلال الفترة الزمنية التي يتم قياسها.

والذيل العلوي والذيل السفلي هما خطان رفيعان يخرجان من قمة وقاع الجسم الفعلي بما يمثل سعري القمة والقاع اللذان تم الوصول إليهما خلال الفترة الزمنية التي تخضع للقياس.


ما الذي تخبرنا به الرسوم البيانية؟

يتابع المتداولون الرسوم البيانية من أجل تحليل التحركات في أسعار الأصول وتحديد متى يتم الدخول في الصفقات والخروج منها. وعلى الرغم من أن هناك العديد من الأنواع المختلفة للرسوم البيانية ولكنها تعرض في الأساس نفس المعلومات -وهي الأسعار الماضية والحالية. وبغض النظر عن نوع الرسم البياني، جميع الرسوم البيانية تحتوي على الإطار الزمني على المحور الأفقي بينما يمثل المحور الرأسي للرسم البياني الأسعار المتغيرة للأصل.


لماذا تكون قراءة الرسوم البيانية مفيدة وعملية؟

تشير مؤشرات التداول الفني إلى أن الأسعار الحالية للأصل تعكس جميع المعلومات المتاحة للجمهور العام. وفي حين أن الشائعات تنتشر بشكل دائم بحيث أن سعر الأصل قد يرتفع أو ينخفض، ولكن في نهاية المطاف فإن السعر الحالي يعبر عن نقطة التوازن القائمة بين المشترين والبائعين. فمع اتخاذ المستثمرين والمتداولين لقرارات الشراء أو البيع، يعكس التغير في سعر الأصل التحول في النظر إلى قيمته.

ويشير التحليل الفني، الذي يتضمن دراسة الرسوم البيانية لتحديد الاتجاهات، إلى أن الأداة الوحيدة التي نحتاجها كمتداولين هي رسم بياني بسيط للسعر. ونظرًا لأن جميع المعلومات المتعلقة بالأصل قد تم تمييزها من خلال تقلبات السعر على الرسم البياني، يشير هذا الشكل من التحليل إلى أنه ليس هناك ما يستدعي لأن نشغل أنفسنا بالسؤال عن لماذا تتغير الأسعار. فإذا كان الاهتمام بالشراء أكبر من الاهتمام بالبيع، سترتفع الأسعار. وعلى النقيض، إذا كان الاهتمام بالبيع أكبر من الاهتمام بالشراء، ستهبط الأسعار.

وأفضل طريقة لتعلم كيفية تفسير الرسوم البيانية وبناء إستراتيجية تداول مصاحبة لها هي البدء عن طريق استكشاف جميع أنواع الرسوم البيانية المتاحة. ويعتبر الحساب التجريبي المجاني الذي تقدمه شركة العالمية للوساطة المالية نقطة انطلاق مثالية بفضل المجموعة الواسعة من أدوات الرسم البياني المحملة مسبقاً، والتي ستتيح لك ممارسة التداول في بيئة استثمار خالية من المخاطر باستخدام أموال افتراضية.


بعض الأفكار الأخيرة عن الرسوم البيانية:

الرسوم البيانية عبارة عن تمثيل بصري رائع للتغير في سعر الأصل على مر الزمن. وعلى الرغم من أنه يجب ذكر أن الأداء السعري للأصل في الماضي لا يضمن دائمًا كيف ستتصرف الأسعار في المستقبل، ولكن الرسوم البيانية توفر لنا قالبًا مفيدًا لفهم كيف يمكن أن تتفاعل الأسعار وتتحول في المستقبل.

وأفضل طريقة لدمج الرسوم البيانية مع إستراتيجيتك تبدأ من تجريب إعدادات الرسم البياني لمشاهدة كيف سيؤثر على ما تراه والمعلومات التي تجمعها. ومع البدء في تطوير معرفتك ووضع إستراتيجيات التداول الخاصة بك، ستكتشف في نهاية المطاف تفضيلاتك وستتقن أسلوبك وتكتيكاتك في التداول.