الخام الأمريكي يقفز في آسيا .. هل بدأ النفط بعكس اتجاهه؟



سجل برميل النفط الأمريكي قفزة كبيرة بارتفاع أكثر من 16% في التبادلات الآسيوية بعد الكشف عن أرقام تدل على تحسن الطلب وزيادة المخزونات بمقدار أقل مما تم توقعه في الولايات المتحدة الأمريكية.


حيث ارتفع سعر برميل نفط خام تكساس الوسيط بنسبة 16,4 بالمئة ليبلغ 17,53 دولاراً في المبادلات في آسيا، بعد زيادة تجاوزت ربع قيمته أمس الأربعاء.


وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) بنسبة 16.4 بالمئة، ليبلغ 17.53 دولار في المبادلات في آسيا، بعد زيادة تجاوزت ربع قيمته، الأربعاء.

أما برميل البرنت نفط بحر الشمال المرجعي في السوق الدولية، فقد ارتفع 10.4 بالمئة إلى 24.90 دولار.


وتلقى النفط الأميركي ضربة موجعة، قبل 9 أيام، بعدما هبط سعر البرميل إلى 37 دولارا تحت الصفر، أي أن المنتجين اضطروا إلى الدفع من جيوبهم حتى يجدوا من يخلصهم من "الذهب الأسود" الذي صار في حالة كساد وانصرف عنه المشترون.

ولاحظنا أن فيروس كورونا كان من أهم الأسباب التي أثرت على سعر النفط بسبب الشلل الذي أحدثه في الاقتصاد العالمي ككل وأجبر الجميع على البقاء في المنازل وبالتالي تخفيف الحركة واستخدام وسائل النقل أو السفر الشي الذي إنعكس على النفط بشكل مباشر.