إفتتاح وول ستريت الربع الثاني على إنخفاض, كيف أثر ذلك على الأسهم؟



كما توقعنا سابقاً أن الأسهم الأمريكية ستفتتح على إنخفاض بعد آخر ظهور للرئيس دونالد ترمب الأمس وخطابه الذي حذر به الشعب الأمريكي متوقعاً وفاة أعداد كبيرة من المواطنين بسبب فيروس كورونا Covid-19

تحول موقف ترامب تحولاً راديكالياً عن السابق، فبعد رغبته بإعادة الاقتصاد للعمل بمنتصف شهر أبريل، يحذر المواطنين من أيام سوداء قادمة، ويتوقع وصول الوفيات لـ 189,000، أي ضعف الرقم الصادر عن الصين. ويظل السؤال حيال موعد عودة الاقتصاد للعمل معلقاً، في ظل التفشي القوي.


تراجع مؤشر داو جونز بنسبة 3.9% لـ 863 نقطة، وستاندرد آند بورز 500 هبط 3.8%، وناسداك هبط 3.0%.

تكبد داو جونز أسوأ الخسائر الربعية منذ 2008، ليفقد 23.2%، بينما هبط إس آند بي 500 مقدار 20%، وناسداك فقد 14.2%.


ومع زيادة التأثيرات المتولدة عن الفيروس، والتي تصبح تحت بؤرة الضوء يوم الجمعة، مع أول التقارير الشهرية للتوظيف. وفشل تقرير ADP في إعلام الجمهور بوضع التوظيف، لأنه لم يجمع البيانات إلا حتى 12 مارس، أي قبل الارتفاع القياسي لشكاوى البطالة.