ما الذي يدفع أسعار النفط للاستمرار بالهبوط؟



إنخفاض جديد للنفط اليوم بسبب وجود مخاوف متعلقة بإقتراب الطاقة التخزينية من النفاذ والخوف من إستمرار إنخفاض الطلب رغم تخفيض القيود المتعلقة بفيروس كورونا.

ونزل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى مستوى متدن عند 10.64 دولار للبرميل يوم الثلاثاء. وسجل هبوطا 12.8 بالمئة أو 1.64 دولار إلى 11.14 دولار للبرميل بحلول الساعة 0635 بتوقيت جرينتش. وانخفض الخام الأمريكي 25 بالمئة يوم الاثنين.


ونزل خام القياس العالمي برنت إلى 18.85 دولار وفي أحدت تعاملات فقد 4.3 بالمئة ما يوازي 85 سنتا إلى 19.14 دولار للبرميل. ويوم الاثنين خسر خام القياس 6.8 بالمئة وينتهي العمل بعقد الخام تسليم يونيو حزيران في 30 أبريل نيسان.

وحتى مع اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا على خفض قياسي لإنتاج النفط بحوالي عشرة ملايين برميل يوميا بداية من أول مايو أيار، فإن الحجم ليس كافيا لتعويض انخفاض الطلب بنحو 30 مليون برميل يوميا بسبب قيود كوفيد-19.


ونتيجة انهيار الطلب، يُقدر أن طاقة التخزين البرية العالمية لامتلأت بنسبة 85 بالمئة في الأسبوع الماضي حسب بيانات شركة الاستشارات كبلر.

وفي مؤشر على اليأس الذي استبد بقطاع الطاقة بحثا عن أماكن تخزين، قالت مصادر ملاحية إن تجار النفط يلجأون لاستئجار سفن أمريكية باهظة التكلفة لتخزين البنزين أو شحن الوقود للخارج.