فشل أوروبي بالرد على كورونا!



تستمر الفجوة بين السندات الأوروبية متسعة بأعلى وتيرة لها في 3 أسابيع. اجتمع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي، وفشلوا في الاتفاق على تمويل منطقة العملة الموحدة ردًا على أزمة فيروس كورونا.


ويظل الاجتماع معلقًا حتى يوم الخميس، بعد انهيار المحادثات لرفض مقترح تقدمت به إيطاليا، وأسبانيا، وفرنسا، لإصدار سندات مشتركة معروفة بـ "كورونا بُند."

عارض وزير المالية الألماني، أولاف شولز، الاقتراح، وأخبر المراسلين أن الاتفاق قريب رغم كل شيء.


جاءت الأنباء بعد أدلة واضحة على أن الركود يضرب أوروبا. يقدر بنك فرنسا وصول الناتج المحلي الإجمالي لانخفاض نسبته حوالي 6% خلال الربع الأول. بينما ألمانيا، تقول كبريات مؤسسات البحوث الاقتصادية إن الناتج المحلي الإجمالي الألماني سيتقلص بـ 9.8% خلال الربع الثاني.


وتراجع الاقتصاد الألماني بنسبة 1.9% للشهور الثلاثة الأولى.

أمّا فيروس كورونا فحصد أكبر ضحاياها في أسبانيا خلال الأيام الأربعة الماضية، مما أحبط علامات الوصول لذروة الفيروس.