كيف وقفت أمريكا إلى جانب المكسيك لرد هيبة النفط؟



على ما يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تقبل بتعثر الاتفاق الدولية بشأن تخفيض إنتاج النفط بسبب جارتها المكسيك, فا سرعان ما تم إجراء محادثات من شأنها دعم المكسيك والوقوف بجانبها لوضع حد لتراجع أسعار النفط.


فقد قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يوم الجمعة إن الولايات المتحدة وافقت يوم الخميس على تنفيذ خفض إضافي لإنتاج النفط قدره 250 ألف برميل يوميا لمساعدة المكسيك على القيام بمساهمتها في التخفيضات العالمية.


وفي مؤتمر صحفي، قال لوبيز أوبرادور إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث معه يوم الخميس قبل أن تقول المكسيك إنها ستخفض الإنتاج 100 ألف برميل يوميا، وهو أقل مما يرغب فيه منتجو النفط من الأساس.


وقال ”الرئيس ترامب قال إن الولايات المتحدة تتعهد بخفض 250 ألف (برميل)، علاوة على ما ستقوم بفعله، من أجل المكسيك، على سبيل التعويض“.


وكما نرى الولايات المتحدة الأمريكية لن تقف متفرجة على ما يحدث في أسعار النفط بل مستعدة لأي إجراء لدعم الأسعار والتوصل إلى اتفاقات مع المنتجين الكبار.