ترامب يلوم وسائل الإعلام، ويهدأ الأسواق


ألقى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، باللوم على وسائل الإعلام فيما يتعلق بزيادة فزع الأسواق يوم الأربعاء بشأن مخاوف فيروس كورونا وتأثيره على الأسواق.


فغرد ترامب حول "الشبكات متراجعة التصنيف، وشبكات الأنباء المزيفة من كومكاست وسي إن إن، تبذل كل ما وسعها لتجعل فيروس كورونا أسوأ ما يكون، وتثير هلع السوق، لو أمكنها."

قال ترامب إنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًا اليوم عند الساعة الثانية صباحًا بتوقيت السعودية (23:00 بتوقيت غرينتش).

ارتفعت عقود داو جونز الآجلة 100 نقطة قبل الافتتاح، عقب يومين من الخسائر المريرة.


فقد داو جونز 3.1% يوم الثلاثاء، لتصل خسائر يومي الاثنين والثلاثاء لـ 1,900 نقطة، بعد إنهاء يوم الاثنين قريبًا من 880 نقطة. وأنهى إس آند بي 500 على خسائر حادة، بينما سجلت سندات الخزانة الأمريكية رقم قياسي الانخفاض.

وحذرت مراكز الوقاية ومكافحة الأمراض من احتمالية انتشار واسع في الولايات المتحدة، في تعارض واضح مع تصريحات من المستشار الاقتصادي، لاري كودلو.


تصاعدت مخاوف الوباء، وسط تطمينات من منظمة الصحة العالمية، ليوم الأربعاء، بعد مئات الحالات الجديدة في كوريا الجنوبية، وانتشار المرض في الكويت، وإيطاليا، وإيران، وتسجيل حالات في ألمانيا، والبرازيل، والنمسا.

ورغم أن المرض تتباطأ خطاه في موطنه الصين، إلا أن الضربات الموجهة لإنتاج المصانع، وإنفاق المستهلك ما زالت تهدد الاقتصاد العالمي في 2020.


اقرأ المزيد حول التأثيرات الاقتصادية للفيروس الذي ربما يفلس بعض الشركات في الصين، وتفاعل الذهب معه. هل انخفاض الذهب فرصة شراء؟