تركيا خطوة جديدة بإتجاه الإكتفاء الذاتي!




تتجه تركيا إلى تطبيق حزم اقتصادية من شأنها أن تدعم الاقتصاد وتزيد من ثقة المستثمرين بالاقتصاد التركي وتسير بخطوات نحو زيادة ثقة المواطن التركي باقتصاد البلد وذلك بالتحفيز والعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي بالمجال المتوفرة والتي تستطيع تركيا فعلاً تحقيقها.

فا قد بدأت مسبقاً بإنتاج وقود الطائرات من خلال محطات التكرير لديها، لتجنب تكاليف الاستيراد من جهة، وتوفير الكميات المطلوبة في أحد أكثر بلدان العالم نشاطا لحركة الطيران.

يقول مسعود إيلتر، وهو المدير العام لمصفاة “STAR” التركية لتكرير البترول، إنهم يسعون لأن تعمل المصفاة بكامل طاقتها، لتحقيق الاكتفاء الذاتي لتركيا في قطاع وقود الطائرات، الذي يتمتع بطلب كثيف.

“إيلتر”، ذكر في مقابلة مع الأناضول، أنه تم افتتاح المصفاة في أكتوبر/ تشرين أول 2018، وشرعت كل مراحلها بدخول الخدمة بالتدريج اعتبارا من العام الماضي، ثم بدأت تعمل بكامل طاقتها منذ سبتمبر/ أيلول 2019.

وأفاد بأن مصفاة “STAR”، وهي شريك مجموعة “SOCAR” تركيا، ساهمت بمنتجاتها خلال 2019، في تقليص العجز التجاري لتركيا بحوالي 800 مليون دولار، حيث يطرحون ما تنتجه المصفاة من منتجات في السوق المحلية، إضافة إلى التصدير.

في 2019، بلغ إجمالي تكرير المصفاة نحو 7.1 ملايين طن من النفط الخام؛ فيما تبلغ الطاقة الإنتاجية للمصفاة 10 ملايين طن بمتوسط يقترب من 890 ألف طن شهريا.

“أنتجنا نحو 3.5 ملايين طن من وقود الديزل، وهو من أكثر منتجات الوقود السائل طلبا في السوق التركية، كما أنتجنا 1.2 مليون طن من وقود الطائرات والنافثا، التي تعد المادة الخام في قطاع البتروكيماويات”.

واعتبارا من فبراير / شباط 2021، ستكون المصفاة “STAR” مسؤولة عن إنتاج 100 بالمئة من المادة الخام لقطاع البتروكيماويات في تركيا، بعد أن نجحت في تحقيق قسم كبير من أهدافها خلال 2019.

وشدد المسؤول التركي، على أن المصفاة ستواصل أداءها كونها مؤسسة توجه السوق، بصفتها لاعب مهم في القطاع وفي الاقتصاد التركي، اعتبارا من العام الجاري.

وقود الطائرات

يقول “إيلتر” إن المصفاة تنتج وقود الطائرات، وهو من المنتجات كثيفة الاستهلاك في تركيا، فعدد المسافرين في تركيا يزداد سنويا، بمعدل حوالي 10 بالمئة، بفعل موقعها الاستراتيجي المتزايد كمركز بين الشرق والغرب.

ومع افتتاح مطار إسطنبول الجديد، خلال وقت سابق من 2019، استهلكت تركيا نحو 5.3 ملايين طن من وقود الطائرات، وهي أكبر كمية تستهلكها في تاريخها.

وأوضح المسؤول أن هذه الزيادة ستستمر حتى وإن تأثرت بالتطورات الاقتصادية العالمية، وبإمكان المصفاة إنتاج 1.5 مليون طن من وقود الطائرات اعتبارا من 2020.

وأوضح أن تركيا تنتج 90 بالمئة من احتياجاتها من وقود الطائرات عبر محطات التكرير، والمصفاة أنتجت في 2019، قرابة 1.2 مليون طن من وقود الطائرات، باعت القسم الأكبر منه في السوق الداخلية، وصدرت الباقي للخارج.

وتابع: “هدفنا في مصفاة STAR هو تقديم كل منتجاتنا للاقتصاد التركي، وتقليص عجز التجارة الخارجية في قطاع وقود الطائرات بتركيا، وسنعمل بكامل طاقتنا الإنتاجية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا القطاع”.

تقليص عجز التجارة

وشدد “إيلتر” على أن منتجات المصفاة خالية تماما من الكبريت، وتتمتع بطلب كثيف في الأسواق.. “حققنا حجم المبيعات المستهدف العام الماضي، وجزء كبير من هذه المبيعات كان مخصصا للسوق الداخلية”.

وتابع: “قمنا بتكرير 1.6 مليون طن من البترول الخام، خلال أول شهرين من 2020، ونهدف إلى تكرير 10 ملايين طن في 2020، وتقليل العجز في التجارة الخارجية بقيمة 1.5 مليار دولار”.