انتعاش جديد لليرة التركية, هل سيستمر على هذا النحو؟




انتعاش لليرة التركية بعد هبوط لعدة أيام أمام الدولار الأمريكي, حيث سجلت إرتفاعاً أكثر من 1% وتوقعات تتجه لانتعاش أكبر لليرة في الأيام القليلة القادمة. سجل سعر صرف الليرة التركية، بحلول صباح الأربعاء 6.40 ليرة للدولار الواحد، بنسبة ارتفاع بلغت 1.65 بالمئة. والثلاثاء الماضي، فتح البنك المركزي التركي، مزادا لإعادة الشراء "ريبو" لمدة 90 يوما بحجم 15 مليار ليرة بفائدة 8.25 بالمئة، أقل بواقع 150 نقطة أساس عن سعر الفائدة الأساسي، في واحد من أقوى الخطوات لدعم الأسواق والاقتصاد. وكان البنك خفض في الأسبوع الماضي سعر الفائدة الأساسي بواقع 100 نقطة أساس إلى 9.75 بالمئة كما خفض الاحتياطي الإلزامي ويسر شروط الاقتراض ليضخ سيولة رخيصة بالليرة للقطاع المالي. وفقدت الليرة حوالي عشرة بالمئة منذ بداية العام، وهو ما يتماشى مع خسائر 2019 الذي اتسم بالتقلب. وجاء صعود الليرة التركية بالتزامن مع هبوط الدولار الأمريكي، نحو 0.5 بالمئة إلى 101.64، ليتراجع أكثر عن ذروة سجلها يوم الجمعة عند 102.99 وهو أعلى مستوى له منذ يناير كانون الثاني 2017. وفي سياق متواصل، كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن مجموعة مساعدات وتسهيلات مالية واقتصادية سميت بـ "درع الاستقرار الاقتصادي"، لتخفيف أضرار وباء "كورونا" على الشركات والأفراد في البلاد. والحزمة الاقتصادية التي بلغت قيمتها 100 مليار ليرة تركية (قرابة 15 مليار دولار)، شملت تأجيل دفع الضرائب، وتخفيض نسبتها في بعض المجالات، وتقديم دعم للمصدرّين، فضلاً عن تسهيلات مالية ومصرفية، وغيرها من أنواع الدعم الاقتصادي للقطاعات والأفراد.