ما هي علاقة النفط بالقرار الأخير للمركزي الأوروبي ؟




قفزت أسعار النفط الأميركي بنسبة 17% صباح الخميس في الأسواق الآسيوية، غداة قرار المصرف المركزي الأوروبي إطلاق خطة ضخمة بقيمة 750 مليار يورو، لشراء سندات عامة وخاصة، بهدف الحدّ من التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.


وهبوط "الذهب الأسود" إلى مستويات متدنية لم يصل لها منذ 20 عاماً كان صادماً، لكن فاجئ الجميع بتقليص الخسائر صباح اليوم الخميس بعد تهافت المستثمرين عليه والقيام بصفقات شراء كبيرة وبأسعار تنافسية للغاية، والدافع كان من المصرف المركزي الأوروبي حيث قام باتخاذ إجراءات من شأنها تقديم مساعدات استثنائية هائلة.


هذا وقد أتى ذلك بعد الخطوة المفاجئة التي أعلن عنها المركزي الأوروبي يوم الأربعاء بإطلاق برنامج بقيمة 750 مليار يورو لشراء قروض عامة وخاصة للحد من التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.


وغداة خسارته 24% من قيمته، قفز سعر خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 17.2% ليصل سعر البرميل إلى حوالي 24 دولاراً، في حين ارتفع سعر خام برنت المرجعي بنسبة 8.5% ليصل إلى 27 دولاراً للبرميل، وذلك بعدما أغلق على تراجع بنسبة 14%.


كما بورصة طوكيو تنتعش صباحاً الخميس، إذ ارتفع مؤشر نيكاي 225 الرئيسي بأكثر من 2% مدفوعاً بقرار المركزي الأوروبي أيضاً.