هل صعود النفط سيرفع من سعر الدولار؟



يعود الدولار الأمريكي للواجهة مجدداً مسجلاً صعوداً بنسبة تقدر بـ 2% في الرسم البياني الأسبوعي, جاء ذلك على خلفية صعود كبير في أسعار النفط وسعي من المستثمرين للملاذ الآمن في وقت تزيد فيه التبعات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا وتتفاقم, وهذا هوي الإجراء الطبيعي المتوقع من قبل المستثمرين الكبار.


وتعزز المكاسب قوة الدولار بعد أن اختتم شهرا اتسم بالتقلب السريع، حين ارتفع مع تدافع المستثمرين صوب السيولة، ثم انخفض مع إغراق مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) للسوق بالسيولة. وساعد أكبر ارتفاع يومي على الإطلاق لأسعار النفط العملة الأميركية في أن تحقق أفضل أداء يومي في أسبوعين مقابل اليورو أمس الخميس.

وتمسك الدولار بمكاسبه تلك ليستقر عند 1.0836 دولار لليورو وتقدم 2.7 بالمئة في الأسبوع. ومقابل سلة من العملات، كان الدولار مرتفعا اثنين بالمئة منذ بداية الأسبوع عند 100.270، وهو أفضل أداء له منذ منتصف مارس.

وكانت التحركات في التعاملات الآسيوية طفيفة إذ أن المتعاملين يتأهبون لأنباء سيئة حين يجري نشر بيانات الوظائف الأميركية بحلول الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش.

وتتفاقم جائحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، ومع تمديد إجراءات عزل عام، زادت طلبات إعانة البطالة الأمريكية إلى مثليها لتبلغ مستوى ضخما عند 6.6 مليون الأسبوع الماضي.